اثار بعلبك

تقع بعلبك على بعد 85 كلم إلى الشرق من بيروت فوق أعلى مرتفعات سهل البقاع، وعلى مفترق عدد من طرق القوافل القديمة التي كانت تصل الساحل المتوسطي بالبر الشامي وشمال سورية بفلسطين. وقد استفادت عبر تاريخها الطويل من هذا الموقع المميز لتصبح محطة تجارية هامة ومحجاً دينياً مرموقاً . وبعد أن ملك الرومان المنطقة في أواسط القرن الأول ق.م. انشأ الامبراطور “أوغسطس” مستعمرتي ببيروت وبعلبك عام 15 ق.م.يتألف مجمع بعلبك الديني من ثلاثة صروح رئيسية هي: معبد “جوبيتر” الكبير والمعبد الصغير المنسوب إلى “باخوس” والمعبد المستدير المنسوب إلى “الزهرة”. وهناك بقايا معبد رئيسي رابع كان يقوم فوق تلة “الشيخ عبدالله” إلى الجنوب من المدينة.14e48c6e90a57597c1e90ce20296e614e48c6e90a57597c1e9ba2a056476cdd040c851d4fb27a575

اثار بعلبك

اثار بعلبك

158294459_a5d74fab97_z158304234_5987eb7c16_z158311677_c1db898cb7_z566282509_cd19339996_z566282611_236d34513b_z566282615_046357eade566298621_6e5746fbbc_z566298585_5728109416_z2479516248_b2f0d210c8_z5019956906_493d4c814e_z6533053375_862753bf55_z6533287681_b22fd88803_z6533122725_9e6e533642_z6533319297_acea282324_z

Advertisements