مدينة طليطلة التاريخيّة في اسبانيا

كانت هذه المدينة على التوالي تابعة للرومان، وعاصمة مملكة شعب القوط وموقعاً مهماً من مواقع إمارة قرطبة وفي طليعة الممالك المسيحيّة في قتالها ضد العرب وفي القرن السادس عشر أصبحت مقرّ السلطة المؤقتة تحت سيطرة شارل كان وهي بالتالي مؤتمنة على أكثر من ألفي عام من التاريخ. تحفها الفنيّة تتقاطر من حضارات عدّة في بيئة كان فيها وجود الديانات الكبرى الثلاث اليهوديّة والمسيحيّة والإسلام عنصراً أساسيّاً.

كما أنها ازدهرت عاصمة أسبانيا حتى منتصف القرن 16th . نهر Tajo يلف المدينة من ثلاث جهات — يعتبر طبيعيا تحصينات لحماية االاثار والفنون في المدينة.

كاتدرائية طليطلة كانت مركزا دينيا للاسبانية الكاثوليكية

الفنان غريكو بتكليف من الكنيسة رسم لوحة كبيرة. هذه هي لوحة تعرف باسم “السلب”. ومن أصل وbold.Jesus / رداء أحمر هو تمثيل رمزي من الدم والنار ، وهو شعار العاطفة. اللوحة تصور صلب المسيح.

المصدر/ موقع التراث العالمي

Advertisements