Archive for 30/11/2009


معابد انكور وات في كمبوديا

تعتبر منطقة “سيام ريب” في كمبوديا بمثابة بوابة معابد أنكور بما فيها معبد “أنكور وات” المهيب. ومن المحتمل ألا يرى الزائر مكانا بمثل هذه الروعة في المنطقة
لان معابد أنكور التي تمثل درة التاج لحضارة الخمير، التي سادت كمبوديا خلال الفترة بين القرنين التاسع والرابع عشر، تغطي مساحة شاسعة وتضم حوالي مئة معبد تا
Thai__0243
في أنكور يستطيع الزائر خلال تلك الفترة الوجيزة أن يركز على معبد أنكور وات ومعبد آخر، ربما يكون معبد بروم” الكائن وسط غابة تحتضن جذور أشجارها العملاقة جدران المعبد الذي يرجع تاريخه لاكثر من ألف عام.
يمكن ركوب الفيلة للتنقل بين معبدي “أنكور توم” و”بايون

Thai__0343
رؤية جانب مظلم للتاريخ الكمبودي بزيارة متحف تول سلينج الذي كان مدرسة عليا تحولت إلى أكبر مركز للاحتجاز والتعذيب خلال الحكم الدموي للخمير الحمر وزعيمهم بول بوت.
أنكور توم

أنكور توم

بنيت على تل اصطناعي يرمز إلى قمم حيث مثل الآلهة والملوك ، ومعبد الجبل من انجكور وات هو تحفة فنية من الهندسة المعمارية للخمير في القرن الثاني عشر

. انجكور وات يجمع اثنين من البنية الاساسية للمعابد الخمير بجوار جبل المعبد ، ومعبد في وقت لاحق وهي مصممة لتمثيل جبل ميرو ،. داخل الخندق والجدار الخارجي 3.6 كم هي ثلاث صالات مستطيلة ، كل بنيت الواحدة فوق الاخرى في مركز أبراج موقف المعبد على مراحل. خلافا لمعظم المعابد من أنكور ، انجكور وات موجهة إلى الغرب ، وربما لأنها موجهة نحو فيشنو. ولكن هذا هو آخر بناء من معبد “الجبل” موقع أنكور موطن الآلهة
اا

اا

bw-pillars_external_01
bw-Thai__0106
female_figures_00
jungle_thom
Thai__0132
Thai__0200
Thai__0239
Thai__0240
Advertisements
كنيسة أثرية واثار اخرى مكتشفة في الكويت
ashkanani-4-300x200

ashkanani-4-300×200
تشير المصادرالى وجود جماعة مسيحية في البحرين ، غير أن تواجدهم الواضح كان في خوزستان في ايران وفي وجزيرة خارك (خرج) التي تقع مقابل البحرين (اي الشريط الساحلي ما بين البصرة و عمان). ويحتمل ان يكون مسيحيو البحرين قد نزحو من ايران على اثر فترات اضطهاد لحقت بهم من بعض ملوك الساسانيين مثل سابور الثاني (309 – 379م). اما امر تواجدهم في الكويت فما يزال مكتنفا بالغموض. وعلى اثر اكتشاف بقايا معمارية لكنيسة بمنطقة القصور في قلب جزيرة فيلكا ، فيحتمل ان يكون قليل من المسيحيين المتواجدين في المنطقة قد نزح الى منطقة الكويت خاصة وان بقايا اثار كنيسة اخرى صغيرة ، تعود الى فترة تالية ، قد وجدت مؤخرا في جزيرة عكاز قريبا من بر الكويت. يؤرخ المختصون اللوحتين الجصيتين اللتين تحملان نقوشا قوامها صليب محاط بإطار زخرفي ، واللتين وجدتا في الكنيسة المكتشفة بمنطقة القصور في جزيرة فيلكا ، بالفترة ما ين القرنين الخامس والسادس الميلاديين ، اما الكسر الخزفية المكتشفة في الموقع ذاته فتشير الى الفترة ما بين القرن السابع ومنتصف القرن التاسع للميلاد اي خلال الفترة الاسلامية المبكرة..
إنها الكنيسة الثانية المكتشفة في الموقع، ومن خلال نتائج العمل الميداني يتضح أن جزيرة فيلكا من القرن السادس إلى منتصف القرن التاسع ضمّت مجتمعاً مسيحياً شرقياً على المذهب النسطوري، الذي انتشر في جزيرة العرب الشرقية من عمان جنوباً وحتى بلاد الرافدين.
كنيسة ومسجد
وحسب المطيري فإن النتائج التي تم التوصل لها تعكس حجم هذا النشاط، ففي جزيرة فيلكا يعتبر اكتشاف كنيسة مسيحية ومسجد إسلامي الأشهر على صعيد الآثار الإسلامية في الكويت ومنطقة الخليج العربي. كشف عن الكنيسة في موقع القصور وهي كنسية صغيرة المساحة أبعادها 17.50×6.50م وتتكون من صحن وجوقة ترتيل، ويتم الدخول لصحن الكنسية عبر درج مكون من خمس عتبات.
وتعتبر هذه الكنيسة ثاني كنيسة يكشف عنها في الموقع، ومن خلال نتائج العمل الميداني يتضح أن جزيرة فيلكا خلال الفترة من القرن السادس إلى منتصف القرن التاسع ضمت مجتمعاً مسيحياً شرقياً على المذهب النسطوري، وهو مذهب انتشر في جزيرة العرب الشرقية من عُمان جنوباً وحتى بلاد الرافدين.
وفي محيط هذه الكنائس كشف عن عدد من المخازن والمنازل ذات الأفنية الواسعة التي تضم بداخلها حجرات للمعيشة وأخرى للاستراحة.
أما القلعة الهلنستية فقد استمر العمل فيها في الكشف عن جزئها الغربي بالكامل، وتعد نتائج العمل الميداني في الجزء الجنوبي الغربي مهمة حيث كشف عن أساس لبرج يرجح بأنه شيد في الفترة التي أعقبت هجر القلعة الهلنستية كما كشف عن قبر إسلامي استخدم كمزار مع مطلع القرن السادس عشر للميلاد وهذا ما أكدته بعض كسر الخزف والفخار
ومن الاثار المكتشفة في الكويت هذه مجموعة منها
4bee52e3-acae-43cf-b0b4-45dfe307b97c_top

 
5e17f875-293d-4909-88bf-d96783aad14b_top

 
9fa3ffa8-28aa-4aa9-a25a-a33b9e0ea18b_top

 
11-88-1808

 
22-88-1808

 
33-88-1808

 
214a6953-7b91-473b-8fa5-7fac2dea00c3_top

 
78262d3f-a9c6-4560-bd6c-28b3632e7bfb_top

 
6539749d-1910-473a-b583-0721a353eb57_top

 
antiques.320405

 
kuw77

 

اثار مدينة شحات او قورينا في ليبيا

ترتبط شحات مع مدينة درنةبطريقين، الأول هو الطريق الرئيسي الداخلي المار بالقبة (وهو جزء من الطريق الساحلي الليبي)، والثاني هو الطريق الساحلي المار بسوسة، ورأس الهلال. أسست في حدود سنة 631ق. م عن طريق بعض المغامرين الإغريقوكان باتوس أول حاكم للمدينة ولمدة 40 سنة. وشهدت أوج ازدهارها من نشاط زراعي وتجاري في القرن الرابع قبل الميلاد. تسمى هذه المدينةقوريناأوسيرينوهي من أجمل مدن ليبيا تاريخا وحضارة بل وأصبحت من أحد أجمل عشر مدن في العالم العربى حيث تحتل المرتبة الثالثة. تذكر أسطورة إغريقية ان اسم “سيرين” جاء من اسم حورية شاهدها أبولووهي تقتل أسد بيديها. شحات أو قوريني أو قورينا (باليونانية: Κυρήνη – Kyrēnē) مدينة تاريخية أسسها الإغريقفي الجبل الأخضرفي أقصى شمال شرق ليبياوتبعد عن مدينة البيضاءبحوالي بـ10كم، وتعتبر شحات ثاني كبرى مدن شعبية الجبل الأخضر بعد مدينة البيضاء. واسمها التاريخي هو الذي منح منطقة شرق ليبيا اسم قورينائيةأو “سيرينايكا”. تتبع المدينة حاليا محافظة الجبل الأخضرذكرت شحات (قورينة) في النسخة العربية من الانجيلباسم القيروان: مرقس 15-21 “فسخّروا رجلا مجتازاً كان آتيا من الحقل وهو سمعان القيروانيأبو ألكسندرس وروفس ليحمل صليبه”. كما ذكرت في التوراةفي سفر المكابيين. ومن أهم آثارها الحمامات اليونانية ومعبد (زيوس) الفخم ومعبد أبولو وغيره من المعابد والاغورا (السوق اليونانية) ومجلس الشورى، وقلعة الاكرابوليس. ثم جاء العهد الروماني الذي أدخل بعض التحويرات على المباني اليونانية وشيد الكثير من المباني الجديدة التي لا تزال آثارها قائمة ومنها الحمامات الرومانية والمسرح ورواق هرقل والكثير من المعابد والنصب، والسور الخارجي الذي بني في القرنين الأول والثاني للميلاد، كما يوجد بقورينا العديد من الكنائس التي تعود للعهد البيزنطي

HDRtist HDR Rendering - http://www.ohanaware.com/hdrtist/ 4923691343_b2d3eed1fa_z 4923700945_785d37e287_z 4923708151_cb73641076_z 4923712557_b94af6702e_z 4924320718_b9e3fc7f6c_z 6709988765_3f7cd041f7_z 7517184744_d348e1977a_z

8076870291_c52d702ce9_z 8076870943_1883760276_z 8076871595_582f906f41_z 8127277708_aa82dd5947_z 8127342001_64f236b178_z 8076792028_56a390a9f6_z 8076800749_bcc00b30d1_z 8076860364_8e7c9abb85_z 8076867333_ce3ab4d88e_z Ruins_of_Cyrene