كنيسة أثرية واثار اخرى مكتشفة في الكويت
ashkanani-4-300x200

ashkanani-4-300×200
تشير المصادرالى وجود جماعة مسيحية في البحرين ، غير أن تواجدهم الواضح كان في خوزستان في ايران وفي وجزيرة خارك (خرج) التي تقع مقابل البحرين (اي الشريط الساحلي ما بين البصرة و عمان). ويحتمل ان يكون مسيحيو البحرين قد نزحو من ايران على اثر فترات اضطهاد لحقت بهم من بعض ملوك الساسانيين مثل سابور الثاني (309 – 379م). اما امر تواجدهم في الكويت فما يزال مكتنفا بالغموض. وعلى اثر اكتشاف بقايا معمارية لكنيسة بمنطقة القصور في قلب جزيرة فيلكا ، فيحتمل ان يكون قليل من المسيحيين المتواجدين في المنطقة قد نزح الى منطقة الكويت خاصة وان بقايا اثار كنيسة اخرى صغيرة ، تعود الى فترة تالية ، قد وجدت مؤخرا في جزيرة عكاز قريبا من بر الكويت. يؤرخ المختصون اللوحتين الجصيتين اللتين تحملان نقوشا قوامها صليب محاط بإطار زخرفي ، واللتين وجدتا في الكنيسة المكتشفة بمنطقة القصور في جزيرة فيلكا ، بالفترة ما ين القرنين الخامس والسادس الميلاديين ، اما الكسر الخزفية المكتشفة في الموقع ذاته فتشير الى الفترة ما بين القرن السابع ومنتصف القرن التاسع للميلاد اي خلال الفترة الاسلامية المبكرة..
إنها الكنيسة الثانية المكتشفة في الموقع، ومن خلال نتائج العمل الميداني يتضح أن جزيرة فيلكا من القرن السادس إلى منتصف القرن التاسع ضمّت مجتمعاً مسيحياً شرقياً على المذهب النسطوري، الذي انتشر في جزيرة العرب الشرقية من عمان جنوباً وحتى بلاد الرافدين.
كنيسة ومسجد
وحسب المطيري فإن النتائج التي تم التوصل لها تعكس حجم هذا النشاط، ففي جزيرة فيلكا يعتبر اكتشاف كنيسة مسيحية ومسجد إسلامي الأشهر على صعيد الآثار الإسلامية في الكويت ومنطقة الخليج العربي. كشف عن الكنيسة في موقع القصور وهي كنسية صغيرة المساحة أبعادها 17.50×6.50م وتتكون من صحن وجوقة ترتيل، ويتم الدخول لصحن الكنسية عبر درج مكون من خمس عتبات.
وتعتبر هذه الكنيسة ثاني كنيسة يكشف عنها في الموقع، ومن خلال نتائج العمل الميداني يتضح أن جزيرة فيلكا خلال الفترة من القرن السادس إلى منتصف القرن التاسع ضمت مجتمعاً مسيحياً شرقياً على المذهب النسطوري، وهو مذهب انتشر في جزيرة العرب الشرقية من عُمان جنوباً وحتى بلاد الرافدين.
وفي محيط هذه الكنائس كشف عن عدد من المخازن والمنازل ذات الأفنية الواسعة التي تضم بداخلها حجرات للمعيشة وأخرى للاستراحة.
أما القلعة الهلنستية فقد استمر العمل فيها في الكشف عن جزئها الغربي بالكامل، وتعد نتائج العمل الميداني في الجزء الجنوبي الغربي مهمة حيث كشف عن أساس لبرج يرجح بأنه شيد في الفترة التي أعقبت هجر القلعة الهلنستية كما كشف عن قبر إسلامي استخدم كمزار مع مطلع القرن السادس عشر للميلاد وهذا ما أكدته بعض كسر الخزف والفخار
ومن الاثار المكتشفة في الكويت هذه مجموعة منها
4bee52e3-acae-43cf-b0b4-45dfe307b97c_top

 
5e17f875-293d-4909-88bf-d96783aad14b_top

 
9fa3ffa8-28aa-4aa9-a25a-a33b9e0ea18b_top

 
11-88-1808

 
22-88-1808

 
33-88-1808

 
214a6953-7b91-473b-8fa5-7fac2dea00c3_top

 
78262d3f-a9c6-4560-bd6c-28b3632e7bfb_top

 
6539749d-1910-473a-b583-0721a353eb57_top

 
antiques.320405

 
kuw77

 

Advertisements