Archive for أبريل, 2010


مدينة لبدة الكبرى في  ليبيا

تقع مدينة لبده الكبرى على الساحل المتوسطي عند مصب وادي لبده الذي يكون مرفأ طبيعيا على بعد 3 كيلومترات شرقي مدينة الخمسوظهرت مدينة لبده كمرفأ طبيعي يلجأ إليه البحارة والتجار الكنعانيون (الفينيقيون) أثناء رحلاتهم التجارية النشطة في المتوسط. وسرعان ما نما ذلك المرفأ التجاري ليصبح أحد أحواض المتوسط المهمة لدرجة أطلق على المدينة “لبده الكبرى” لتمييزها عن مدينة تحمل نفس الاسم في تونس. ويتميز موقع هذه المدينة بقربها من مناطق زراعية مهمة مثل مرتفعات الحسان الثلاث ( ترهونة ونهر السنبس ووادي كعام ). وللتدليل على مدى ثرائها وغناها، أن الإمبراطور الروماني يوليوس قيصر أنزل بها عقوبة لمساندتها لخصمه بومبيي الذي هزمه سنة 48 ق. م، بلغت ثلاثة ملايين رطل من زيت الزيتون سنوياً.  
  تمثال سيبتيموس  1
وعلى الرغم من تلك الجزية المجحفة فقد ازدهرت مدينة لبده لتبلغ شأناً كبيراً في القرن الثاني الميلادي خاصة عندما اعتلى عرش الإمبراطورية الرومانية أحد أبنائها سبتيموس سويروس (193 م- 211 م) الذي امتد حكم عائلته للإمبراطورية إلى سنة 235 م. وأثناء هذه الفترة شهدت مدينة لبده اكبر توسعاتها، حيث شيدت الساحة السويرية والايوانالسويري (البزيلكة) والشارع المعمد ونبع الحوريات وقوس النصر لسبتيموس سويروس.
إن الميدان القديم وأطلال المعابد المحيطة به والمجاور للميناء، هو مركز المدينة قبل اتساعها في ولاية العهد الروماني- وفي هذه الأماكن نتتبع نمو المدينة واتساعها بالوقوف على التواريخ المتتالية التي اقيمت فيها المباني العامة الفخمة كمبنى السوق البونيقية (انشىء في عام 8 ق. م) والمسرح نصف الدائري (في السنة الأولى قبل الميلاد) ومبنى الكالكيديكوم في سنة (11م- 12م) ثم توالى إنشاء المباني الأخرى خلال القرن الأول والثاني الميلاديين، التي من بينها حمامات الإمبراطور هادريان (أقيمت بين عامي 126 م- 127 م) وجددت في عهد الإمبراطور سبتيموس سويروس..
لبدة الكبرى ، التي تعرف أيضا باسم ماجنا Lepcis ، لبدة ، Lubdah ، ، تقع على بعد حوالي 120 كلم شرق العاصمة طرابلس ،  وهي أيضا أهم موقع روماني في العالم ، والمعترف به على نطاق واسع كما هو أفضل موقع اثري احتفظ على اثاره الرومانية ، لا تزال تعطي صورة واضحة لمدينة رومانية كاملة  ويبدو ان لا زيارة الى ليبيا كاملة دون أن ترى هذا الموقع الرائع.
قوس في مدخل مدينة لبدا
 
قوس النصر بلبدة
خامسا : الاثار الليبية
مدينة لبدة الكبرى
اقليم المدن الثلاث [تريبولي] في شمال غرب ليبيا [ لبدة الكبرى، اويا او طرابلس حاليا، و صبراتة] ويوجد بها أثار فينيقية و رومانية و بيزنطية
الليبيون يحكمون روما و الإمبراطورية الرومانية 42 سنة .
أمتد حكم الاسرة الليبية لروما والإمبراطورية الرومانية 42 سنة من 193 م إلى 235 م عندما .
كانت روما والإمبراطورية الرومانية في أوج إزدهارها و التمثال الموجود في الصور .
هو للإمبراطور سبتيموس إبن مدينة لبدة . سبتيموس سويروس (193 م- 211 م(.
قوس النصر

قوس النصر
قوس النصر للإمبراطور سبتيموس

قوس النصر للإمبراطور سبتيموس
قوس النصر للإمبراطور سبتيموس سيفيروس

قوس النصر للإمبراطور سبتيموس سيفيروس
الإمبراطور سبتيموس إبن مدينة لبدة

الإمبراطور سبتيموس إبن مدينة لبدة
المسرح الروماني

المسرح الروماني

البازيليكا22

اثار لبدة

اثار لبدة
اا

اثار لبدة
غعغع

اثار لبدة
مصدر الصور موقع لفلي يوسمايل

متحف بيرغامونفي برلين

متحف بيرغامون (Pergamon Museum)أسس متحف الشرق الأدنى عام 1899 لكن مقتنياته كانت تعرض ضمن مجموعات أخرى في متاحف أخرى حتى العام 1939. وهو مقسم إلى ثلاثة اجنحة.تشكل المجموعة الأثرية الشهيرة من بابل وسوريا والمجتمعات الأرية والأشورية اشا المعروضات. ويسلط الضزء على بوابة ميليت ومذبح بيرغامون بالإضافة إلى بوابة عشتار وواجهة فاعة العرش التي بنيت في بابل في القسم الأول من القرن السادس وتشكل إحدى الجاشب السبع للعالم القديم. اكسبت هذه المجموعات المتحف صفة عالمية عالية.

متحف بيرغرون يضم هذا المتحف أعمال تاجر التحف والفنون الأشهر في أوروبا هاينس بيرغرون (Heinz Berggruen) كما يتضمن أعمال كلاسيكية عصرية لفنانين امثال بابلو بيكاسو، جورج براك، بول كلي، ماتيس..

هو متحف رائع في برلين الذي يتكون من ثلاثة  اقسام جمع الآثار الكلاسيكية، تحتل قاعات الجناح المعمارية والنحت ، ومتحف الشرق الأدنى القديم  و في متحف الفن الاسلامي وهذا هو واحد من أفضل الأماكن في ألمانيا لرؤية الفن الديني.

واجهة متحف برغامون في المانيا

قسم الآثار الكلاسيكية القديمة هي مذبح زيوس (180-160 قبل الميلاد) ، وهو كبير جدا لدرجة أنه يحتوي على كل غرفة ضخمة لنفسها. . الإفريز استغرق الامر 20 عاما ليحشدوا من آلاف الشظايا التي اكتشفت في العصر الحديث برغاما وتركيا. . خطوات تؤدي من الطابق متحف تصل إلى الرواق. أروع هو إفريز حول القاعدة ، الذي يصور النضال من الآلهة الاولمبي ضد جبابرة. .

معبد زيزس في برغامس في تركيا

هذا القسم يحتوي أيضا على بوابة السوق من ميلتثس فضلا عن منحوتات من المدن اليونانية والرومانية كثيرة ، من بينها تمثال لالهة عقد الرمان (575 قبل الميلاد) ، وجدت في أتيكا الجنوبية ، حيث كان قد دفن ل2،000 سنة. . كان ذلك حفظت جيدا ان قطعا صغيرة من الألوان الأصلية ما زالت بادية على ملابسها.

غرفة من التماثيل اليونانية

الشرق الأدنى المتحف يحتوي على واحد من أكبر مجموعات من القطع الأثرية في أي مكان من بابل القديمة وبلاد فارس ، وآشور. من بين المعروضات هو الطريق الإنشودة بابل مع بوابة عشتار ، ويرجع تاريخها الى 580 قبل الميلاد ، وقاعة عرش الملك نبوخذ نصر الثاني (604 — 562 قبل الميلاد). . ألواح الطين المسمارية الوثيقة التي خلقت حضارة السيراميك والزجاج ، والأشياء المعدنية  

الأسد من بوابة عشتارالشهيرة في بابل العراق، في متحف برغامون في برلين في الجناح الجنوبي من مبنى المتحف هو متحف الفن الإسلامي، ويضم المنمنمات والسجاد والمنحوتات الخشبية والمخطوطات المزخرفة.

SONY DSC 800px-Pergamonmuseum_Front 899 8990 3760278756_c737dc7289_b 3763171861_83a8c28f4a_b 3763172533_2f506e9243_b 3763173615_ac851c7c55_b 4545751840707630 Berlin_-_Pergamonmuseum_-_Altar_01 ergamon_museum-Pergamon_Museum-3000000027826-500x375 Gendarmenmarkt_berlin_2008_c_filtered images images87 pergamon_museum-588x250 pergamon_museum_berlin_218592 PergamonAltarPiece Babylon Gate, Berlin Museum pergamon-museum-berlin-germany+1152_12792159403-tpfil02aw-20197