ابولونيا او سوسة المدينة الأثرية 

أطلق المستوطنون اليونانيون اسم ابولونيا” على هذه المدينة (سوسة) ذات المناخ المعتدل والطبيعة الجميلة، وكانت ميناءخاصاً بقورينا حيث تبعد عنها حوالي عشرين كم وذلك منذ إنشاء قورينا في منتصف القرن السابع قبل الميلاد، ومنها كان يصدر نبات السلفيوم المهم آنذاك. اعتبرت إحدى المدن الخمس في العهد البلطمي وإحدى المدن العشر في العهد الروماني، قبل أن تصبح عاصمة لبرقة في القرن السادس الميلادي وللمدينة سور خارجي تم بناؤه في العصر الهليني وأعيد ترميمه في العصر الروماني. ومن معالم المدينة الباقية، الجزء الحصين من المدينة أي (الاكروبوليس) والكنيسة ذات الحنية الثلاثية التصميم القائمة خارج الأسوار، والحمامات التي تجاور آثار القصر البيزنطي مقر الحكم في القرن السادس الميلادي. ويوجد جزء من آثار ابولونيا تحت مياه البحر، ويعلل خبراء الآثارذلك أنه نتيجة للهبوط المستمر للطبقات الأرضية عن مستوى سطح البحر مما أدى إلى غمرها بمياهه وهي ثاني اكبر مدينة رومانية في العالم تقع في ليبيا تقع مدينة “سوسة” الليبية الى الشرق من مدينة شحات او قورينى التى تبعد عنها حوالى 20 كم ويمكن الوصول اليها عن طريق مدينة درنة او عبر الطريق الساحلى عبر رأس الهلال، وتتمتع المدينة بموقع سياحى جذاب من الناحية الطبيعية فهناك البحر والجبال اضافة الى المدينة الاثرية
 
خريطة أبولونيا ، ليبيا.
 
 
 
 
 
Advertisements