فلسطين في ايام المسيح

تبلغ مساحة فلسطين – حيث عاش السيد المسيح – نحو عشرة آلاف ميل مربع. ومع صغر مساحتها هذه، فان تاثيرها في التاريخ البشري كان عظيما جدا، بسبب ما جرى فيها. لم يكن في فلسطين مقدار كاف من ماء المطر، او من المياه العذبة، لذلك  بقيت دائما حافزا يتحدى عبقرية سكانها، ويستحثهم على ابتكار وسائل العيش اللازمة لهم. وبسبب وجودها على طرف الصحراء التي تفصل اسيا عن افريقيا، وبانفتاحها للتاثير الاوربي الذي يأ تيها من شواطيء البحر المتوسط كانت فلسطين دائما ملتقى وميدانا للقتال بين كثير من الشعوب والمدنيات الافريقية والاسيوية والاوربية، مع انها هي نفسها لم تكن يوما ما متحدة كبلد مستقل منفرد يسكنه شعب واحد.

وفلسطين بلد المتناقضات القوية. فبين جبل حرمون، الذي تعلو قمته المكللة بالثلوج الابدية 9100 قدم عن سطح البحر، وبين بحيرة طبريا التي تنخفظ685 قدما عن سطح البحر، او البحر الميت حيث يصل الانخفاض الى 1275 قدما، توجد اختلافات كثيرة في العلو والطقس والحرارة وغيرها من الحالات الجوية.

فلسطين ايام المسيح

فلسطين ايام المسيح

الخليل

الخليل

فلسطين2

فلسطين والبلاد المجاورة

بيت لحم

بيت لحم

الناصرة

الناصرة

الجليل

الجليل

img025

المقدمة

اليهودية والسامرة مقدمة

بركة سلوام

بركة سلوام

ايام المسيح

خارطة فلسطين ايام المسيح

img029

مكان ظهور المسيح بعد القيامة

القدس ايام المسيح

القدس ايام المسيح

Advertisements