Category: آثار ايطاليا


مدينة هركولانيوم

هركولانيوم باللاتينية: Herculaneum مدينة رومانية قديمه، تقع في جنوب إيطاليابالقرب من مدينة بومبيالأثرية علي مشارف خليج نابلس، تعرضت المدينة الي الدمار اثر ثوران بركان فيزوفالهائل العام 79 للميلاد والذي أدى الي تدميرها وتدمير جارتها بومبي، العديد من الاهالي لقوا مصرعهم، وقد عثر في حفريات عام 1981 علي 150 هيكلا عظميا بالقرب من الشاطئ يحتمل انهم كانوا ينتظرون سفينة تنقذهم من البركان الهائج، هركولانيوم اصغر مساحه من بومبي ولكن اهلها كانوا أكثر ثراءا.التقليد القديم يربط بين المدينة وبين البطل الاغريقي الشهير هيراكليسويعتقد ان المدينة اشتقت اسمها من هذا البطل الأسطوري. في 89 قبل الميلاد، في حين تم منح هيركولانيوم رتبة أقل جاء حياة كل من المدن إلى نهاية مفاجئة ومفجعة في 24 آب، 79 م.قد اهتزت المنطقة بزلزال قبل فترة وجيزة، وكان لا يزال في أعمال إعادة الإعمار التقدم عندما اندلع بركان فيزوف مع العنف الهائل.دفن بومبي تحت طبقة سميكة من الرماد البركاني والحجر واختفى هيركولانيوم تحت تدفق الحمم البركانية من الطين البركاني.منذ اكتشاف المدينتين في القرن 18، أكثر بكثير من بومبي وقد كشفت الحفريات على أسس عددا من المباني العامة مثل Capitolium (معبد مخصص لثالوث الإلهي لكوكب المشتري، جونو ومنيرفا، وكنيسة والمحكمة ، واحدة من مجموعات من الحمامات العامة حيث توجد اثنين المسارح.هي من أصل يوناني، تشكيلها لتناسب الذوق الروماني.من بين أمور أخرى المباني العامة البارزة هي المحفوظة جيدا Stabian الحمامات، التي بدأت في القرن 2 قبل الميلاد.ومع ذلك، بومبي تشتهر بسلسلة من المباني المحلية، وتراوحت على طول الشوارع المعبدة جيدا.أقرب هو بيت الأذين، تماما المظهر الداخلي مع فناء في وسطها: البيت من جراح هو مثال جيد على هذا النوع.تحت التأثيرات الهلنستية تم توسيع هذا النوع من المنزل وزينت الأعمدة والأروقة مع ومجهزة مع غرف كبيرة للوظائف الاجتماعية.في شكله الأكثر تطرفا، وهذا النوع من المنزل الروماني، والمعروفة من المدن في جميع أنحاء الإمبراطورية، وضعت في القصر حقيقية، مزينة ومع العديد من الغرف، بيت الأسرار.هذه المؤسسة الضخمة خارج الجدران، والتي وضعت من بلدة بيت متواضعة بنيت في القرن 3 قبل الميلاد، ويأخذ اسمه من اللوحات الجدارية الرائعة ، التي تصور طقوس البلوغ (‘أسرار’) من عبادة ديونيسوس.والسمة الخاصة لبومبي هي ثروة من كتابات على جدرانه.وكان إجراء انتخابات وشيكة في وقت ثورة البركان، وهناك العديد من الشعارات التي يمكن العثور عليها على الجدران، أقل بكثير من هيركولانيوم، مبنية على نتوء يطل على خليج نابولي، وتكشفت، وليس أقلها بسبب العمق الذي دفن فيه.ومع ذلك، فإن طبيعة بركانية تغطي منه هو ان هذه المباني القديمة والحفاظ عليها أفضل بكثير من تلك التي في بومبي.المواد العضوية مثل الخشب البقاء في الموقع والطوابق العليا من العديد من المباني سليمة.يتم الحفاظ عليها جيدا العديد من المباني العامة للإعجاب، بما في ذلك حلبة المصارعة واسعة من خلال بوابة ضخمة، مجموعتين من الحمامات العامة، واحدة منها )الحمامات الحضري) هو ضخمة من حيث الحجم ومزينة بشكل واضح، كلية الكهنة أوغسطس، ومسرح من النموذج القياسي.المنازل هي أيضا ملحوظا لمداها والديكور، وخاصة البيت من الاحتفال بالمئوية الثانية.تلك المواجه على البحر، مثل بيت أيل، لديها باحات كبيرة والديكور الغنية.بلدة الجدير بالذكر أيضا لاكتمال المحلات التجارية، والتي لا تزال تتضمن التجهيزات مثل الجرار النبيذ هائلة.وقد كشفت الحفريات الأخيرة في منطقة الميناء المستودعات المقبب الذي تضمن رفات المواطنين التعساء الذين لجأوا هناك، وماتو خنقا.وعدد كبير  من التماثيل لبلدات تمثل اساليب فنية، والفسيفساء، واللوحات الجدارية الخاصة بهم

HerculaneumHerculaneumHerculaneumHerculaneumHerculaneumRing_Lady7431979394_74ca613ca5_zHerculaneum4735896270_09a7e3fe67_z262030983_38f1010b17_z262028482_0d27230df1_z010319_25_Ercolano_scavi_800px-Water_Pipe_In_Herculaneum800px-Herculaneum_Wall_1.Style800px-Herculaneum_Pano800px-Herculaneum_Floor800px-Herculaneum3800px-Herculaneum_Bootshaeuser800px-Ercolano691px-Herculaneum_Neptune_And_Amphitrite612px-Herculaneum1

Advertisements

بومبي الاثرية

مدينة بومبي كانت على عهد نيرون، الحاكم الروماني الذي قيل أنه أحرق رومالكي يغني، تقع بالقرب من مدينة نابولي، كانت مدينة عامرة أيام حكم الامبراطور الرومانى نيرون. وعثر على مناطق بها جثث متحجرة حيث حل الغبار البركانى الذي يمكن أن نعتبره إسمنت طبيعى محل الخلايا الحية الرطبة وشكل أشكال البشر والحيوانات عندما قضى عليها الموت متأثرة بالهواء الكبريتى السام. كانت بومبي أو Pompeii مدينة رومانية يعيش فيها 20,000 نسمة، الكثير من الاثرياء يعيشون عيشة رغدة فرحين بما لديهم. فكان بالمدينة شبكة مياه داخل البيوت وحمامات عامة وشوارع مرصوفة بالحجارة، وكان بها ميناء بحرى متطور وكان بها مسارح وأسواق وأظهرت آثارهم اهتمامهم بالفنون والنقوش. كان مجتمعهم مجتمع رومانى تقليدى بكل طبقاته بما فيهم العبيدالين يشكلون40% من  السكان، قبل دمار المدينة أهمل السكان العلامات الدالة على قرب الانفجار, فلم يعبؤوا بالهزات الخفيفة وكذلك القوية ولا ببعض السحب البيضاء التي تتكون فوق فوهة البركان. ولم يتعظ السكان من الزلزال الذي خرب مدينتهم قبل ذلك ب 17 سنة، ولم يستجيبوا لدعاء الامبراطور الرومانى نيرون لهم بترك المدينة؛ ولعل ذلك يرجع إلى أنهم رؤوا من ذلك البركان خيرا كثيرا.فالتربة الغنية بالمعادن التي جعلت زراعتهم مثمرة مصدرها ذلك البركان ،ومياه الأمطار التي كانت ترويهم وتسقى زروعهم كانت بسبب وجود ذلك الجبل البركانى. كانت هناك عدة علامات على ثوران البركانقبل الانفجار بأيام حدثت عدة هزات أرضيةجفت بعدها الآبار وتوقفت العيون المائية, وصارت الكلاب تنبح نباحا حزينا فيما صمتت الطيور. واليوم لم يبقى من المدينة إلا آثارها القديمة. يقع في المدينة جبل بركان فيزوف الذي يرتفع 1,200 متر . تقع المدينة بالقرب من خليج نابلس في إيطاليا, دمرت أثناء الثوران الهائل لبركان فيزوف التي حدثت عام 79م وأدت إلى تدمير بومبي و مدينة هركولانيوم . البركان طمر المدينة بالرماد لمدة 1.600 سنة حت تم أكتشافها في القرن الثامن عشر . بدأ البركان بالثوران في ظهيرة 24 أغسطس عام 79 م محدثا سحبا متصاعدة من الدخان كشجرة الصنوبر غطت الشمس وحولت النهار إلى ظلام دامس ، حاولا سكان القرية الفرار ولجأو إلى بيوتهم لحمايتهم . ذلك اليوم كان معدا لعيد إله النار عند الرومان ، شاهد العيان الوحيد كان بليني الصغير الذي وصف سحب متصاعدة والبركان يقذف نيران هائلة وتساقط رماد سميك وهزات مصاحبة وأرتفاع لمستوى سطح البحر أو مايعرف اليوم بتسونامي ، وتحول النهار إلى ليل معتم في المدينة ، وقد قام عمه بليني الأكبر بالتوجه عبر البحر لرصد الظاهرة وتوفي من الغازات المتصاعدة . المدينة فقدت حتى عام 1738 حيث أكتشفت هركولانيوم وفي عام 1748 أكتشفت بومبي . وأكتشف فيها الضحايا موتى في أوضاعهم التي كانوا عليها ، وأكتشف طابع المدينة الغني والترف و فترة الإمبراطورية الرومانية والعمارة والحياة الاجتماعية وغيرها حيث منتصف النهار من ذلك اليوم 24 أغسطسعام 79م. سمع السكان تلك الضجة الكبيرة وإنفلقت الصخور واللهب والدخان والرماد والغبار والاتربة في عمود متجهة صوب السماء لتسقط بعدها بنصف ساعة على رؤوس السكان. تمكن بعض منهم من النجاة هربا إلى الميناء واختبأ آخرون في المنازل والمبانى فتحولوا بعدها إلى جثث متحجرة عثر منها على حوالي 2,000 جثة ; وكثير منهم سحق تحت الصخور المتساقطة التي أسقطت أسقف المبانى. وبعدها بساعات وصلت الحمم الملتهبة الزاحفة على الأرض إلى المدينة فأنهت كل أشكال ومظاهر الحياة فيها. ودفنت المدينة تحت ثلاثة أمتار من الحمم والاتربة والغبار.

408px-Pompeii_Garden_of_the_Fugitives_02 448px-PompeiiStreet 587px-Pompeji_getöteter_Hund 800px-HouseOfTheFaunOverview 800px-Pompei._Little_theatre._IMG_4673 800px-Pompeii&Vesuvius 800px-Pompeii-Street 800px-Theatre_at_Pompeii 800px-Vesuvius_from_Pompeii_(hires_version_2_scaled) 245344487_607dfa5b16_z 2348672214_af7db194ce_z 2717375767_d92a30a7d3 2914899512_a0c917a18e_z 4126610466_d8767d853e_z Italia 162 5313734207_bda7671e12_z 5314245956_3c11ec28af_z 5598126899_d5bb32f3dc_z SONY DSC 5769092523_55ecd2b109_z 5769627502_e8761e4505_z 5769628356_29d4d642c6_z 5769628910_a4143f8487_z pompeii_entrance_vesuvius_tonemapped 6583746313_5bff57d215_z 7056290777_9e079575a3_z Cyark_pompeii_reconstruction1 Pompéi

كنيسة القديس فرنسيس الأسيزي

 الإيطالية : كاتدرائية سان فرانشيسكو دي Papale، اللاتينية : كنيسة سانكتيهو الكنيسة الأممن الروم الكاثوليك اجل الرهبان الصغرى المعروفة عموما باسم الفرنسيسكان  في أسيزي، إيطاليا، المدينة حيث فرانسيسولد ومات. كنيسة هي واحدة من أهم الأماكن المسيحية الحجفي إيطاليا.البازيليك، الذي بدأ في 1228، هو مبني في جانب التل وتضم كنيستين والمعروفة باسم الكنيسة العليا والكنيسة السفلى، و سردابحيث يتم دفن رفات القديس. داخل الكنيسة العليا هو مثالا مبكرا مهما من القوطيةالطراز في إيطاليا. زينت العليا والسفلى الكنائس مع اللوحات الجداريةمن قبل العديد من الرسامين من  تم الانتهاء من الكنيسة السفلى في 1230. على عيد العنصرة 25 مايو 1230، أحضر الجسم الغير الفاسد للقديس فرنسيس في  موكب رسميإلى كنيسة السفلى ودفن فيها. بدأ بناء الكنيسة العلوية بعد 1239 واكتمل في عام 1253.  ضربها زلزال في صباح يوم 26 سبتمبر 1997 فلحق بها اضرار بالغة ودمرت الكنيسة العليا وانهيار القبو. مما تسبب بقتل اثنان من الرهبان

800px-Assisi_San_Francesco_BW_2 403986476_24d2e86b89_z 479735861_53f16ab25e_z 2277254790_286f657b5f_z 3219281838_d0ec89d1fc_z 3634575715_c610265ba8_z 3634580491_e865b0b3a5_z 3634584819_98aca30206_z 3634590645_4299c982dd_z 3634591099_93b30c2ac7_z 3634604139_92e4ef0620_z 3635384324_4a51bbe6af_z 3635401542_4b935c898e_z 3635421192_718edb27d7_z 4021899174_8982317d70_z 4512386701_c0f44b5035_z 5269791188_f1224878e5_z 5622435652_7ea94b6b57_z 5752711368_b7ea373350_z 5752713612_25686b90bd_z 6175793487_e61146e9f8_z 7872394312_7177f1f840_z 9012677227_04a32d14e9_z