Category: الاثار الكويتية


بيت البدر

هو أحد البيوت الكويتية القديمة التي تمثل نموذجا معماريا مميزا يعبر بوضوح عن المظاهر الأجتماعية والإقتصادية والحضارية التي كانت تسود المجتمع الكويتي في القرن الماضي ’ وهو يمثل نموذجا مميزا من حيث التخطيط المعماري ومواد البناء المحلية التي حافظت علي بقائه بحالة جيدة علي مرالعقود الماضية .أنشا بيت البدر عام 1837م وآلت ملكيته لورثة عبد العزيز وعبد المحسن يوسف البدر وهما من كبار تجار الكويت وقد ضٌم بيت البدر إلي إدارة الآثار والمتاحف عام1968 وإستخدم عام 1976م مقرا مؤقتا لمتحف الكويت الوطني .يقع بيت البدر في حي القبلة (محلة البدر )’ ويطل على الخليج العربي ويضم خمس ساحات مكشوفة هي : حوش الديوانية ’حوش الحريم ’ حوش المطبخ ’ ساحة الأعمال ’حوش الغنم.استخدم الطوب اللبن والصخر البحري في بناء البيت وطُليت جدرانه بواسطة الجص وبٌني السقف الذي يرتفع عن الأرض أربعة أمتار بإستعمال الجندل والباسجيل والبواري ’ أما جدران البيت الخارجية فهي مصمتة ومغطاه بالطلاء وبها مداخل تختلف درجة فخامتها تبعا للغرض من إستخدامها .وتعد واجهة البيت المقابلة للبحر هي الواجهة الرئيسية للبيت ويوجد علي جانبيها مقاعد حجرية تستخدم لجلوس الرجال .ويستخدم بيت البدر حاليا كمقر لإدارة التراث الشعبي الموسيقي ومن ضمن خطط المجلس الوطنـي للثقافـة والفنـون والآداب تحويله إلي متحف للتراث الشعبي .ومن الآثار البارزة في الكويت بيت البدر الذي يقع في منطقة البدر، وقد شيد من الطين والصخر الحجري وزين بالجص وسعف النخيل المجدول حيث يمثل الطراز المعماري القديم.يقع البيت في منطقة القبلة وتبلغ مساحته 2825 مترا مربعا، وقد اتخذته إدارة الآثار والمتاحف رمزا للتراث المعماري الكويتي القديم. وبخلاف متحف الكويت الوطني يوجد المتحف العلمي الذي يستعمل مادة الفيبر جلاس في تحنيط الطيور والحيوانات المختلفة، ويحتوي على كائنات بحرية وبرية نادرة وعلى أشكال عديدة من النباتات  


Advertisements
كنيسة أثرية واثار اخرى مكتشفة في الكويت
ashkanani-4-300x200

ashkanani-4-300×200
تشير المصادرالى وجود جماعة مسيحية في البحرين ، غير أن تواجدهم الواضح كان في خوزستان في ايران وفي وجزيرة خارك (خرج) التي تقع مقابل البحرين (اي الشريط الساحلي ما بين البصرة و عمان). ويحتمل ان يكون مسيحيو البحرين قد نزحو من ايران على اثر فترات اضطهاد لحقت بهم من بعض ملوك الساسانيين مثل سابور الثاني (309 – 379م). اما امر تواجدهم في الكويت فما يزال مكتنفا بالغموض. وعلى اثر اكتشاف بقايا معمارية لكنيسة بمنطقة القصور في قلب جزيرة فيلكا ، فيحتمل ان يكون قليل من المسيحيين المتواجدين في المنطقة قد نزح الى منطقة الكويت خاصة وان بقايا اثار كنيسة اخرى صغيرة ، تعود الى فترة تالية ، قد وجدت مؤخرا في جزيرة عكاز قريبا من بر الكويت. يؤرخ المختصون اللوحتين الجصيتين اللتين تحملان نقوشا قوامها صليب محاط بإطار زخرفي ، واللتين وجدتا في الكنيسة المكتشفة بمنطقة القصور في جزيرة فيلكا ، بالفترة ما ين القرنين الخامس والسادس الميلاديين ، اما الكسر الخزفية المكتشفة في الموقع ذاته فتشير الى الفترة ما بين القرن السابع ومنتصف القرن التاسع للميلاد اي خلال الفترة الاسلامية المبكرة..
إنها الكنيسة الثانية المكتشفة في الموقع، ومن خلال نتائج العمل الميداني يتضح أن جزيرة فيلكا من القرن السادس إلى منتصف القرن التاسع ضمّت مجتمعاً مسيحياً شرقياً على المذهب النسطوري، الذي انتشر في جزيرة العرب الشرقية من عمان جنوباً وحتى بلاد الرافدين.
كنيسة ومسجد
وحسب المطيري فإن النتائج التي تم التوصل لها تعكس حجم هذا النشاط، ففي جزيرة فيلكا يعتبر اكتشاف كنيسة مسيحية ومسجد إسلامي الأشهر على صعيد الآثار الإسلامية في الكويت ومنطقة الخليج العربي. كشف عن الكنيسة في موقع القصور وهي كنسية صغيرة المساحة أبعادها 17.50×6.50م وتتكون من صحن وجوقة ترتيل، ويتم الدخول لصحن الكنسية عبر درج مكون من خمس عتبات.
وتعتبر هذه الكنيسة ثاني كنيسة يكشف عنها في الموقع، ومن خلال نتائج العمل الميداني يتضح أن جزيرة فيلكا خلال الفترة من القرن السادس إلى منتصف القرن التاسع ضمت مجتمعاً مسيحياً شرقياً على المذهب النسطوري، وهو مذهب انتشر في جزيرة العرب الشرقية من عُمان جنوباً وحتى بلاد الرافدين.
وفي محيط هذه الكنائس كشف عن عدد من المخازن والمنازل ذات الأفنية الواسعة التي تضم بداخلها حجرات للمعيشة وأخرى للاستراحة.
أما القلعة الهلنستية فقد استمر العمل فيها في الكشف عن جزئها الغربي بالكامل، وتعد نتائج العمل الميداني في الجزء الجنوبي الغربي مهمة حيث كشف عن أساس لبرج يرجح بأنه شيد في الفترة التي أعقبت هجر القلعة الهلنستية كما كشف عن قبر إسلامي استخدم كمزار مع مطلع القرن السادس عشر للميلاد وهذا ما أكدته بعض كسر الخزف والفخار
ومن الاثار المكتشفة في الكويت هذه مجموعة منها
4bee52e3-acae-43cf-b0b4-45dfe307b97c_top

 
5e17f875-293d-4909-88bf-d96783aad14b_top

 
9fa3ffa8-28aa-4aa9-a25a-a33b9e0ea18b_top

 
11-88-1808

 
22-88-1808

 
33-88-1808

 
214a6953-7b91-473b-8fa5-7fac2dea00c3_top

 
78262d3f-a9c6-4560-bd6c-28b3632e7bfb_top

 
6539749d-1910-473a-b583-0721a353eb57_top

 
antiques.320405

 
kuw77

 

القصر الأحمر اثار الكويت

يقع في الجهراء الكويت

ومن آثار الكويت الهامة القصر الأحمر في منطقة الجهراء. . هو قصر شيده حاكم الكويت الشيخ مبارك الصباح عام 1896 في جنوب الجهراء
وسمي بالأحمر نسبة إلى لون جدرانه الحمراء ، أكتسب القصر شهرة واسعة ابان هجوم الإخوان على الجهراء عام 1920.
يعتبر القصـر الأحمـر أحد المعالم التاريخية والحضارية لدولة الكويت’فهو يجسد جانبا مهما من تاريخ الشعب الكويتي
وكفاح والآبـاء الاجـداد في سبيـل المحـافظة علي الكويت بالإضافة إلي كونه نموذجا معمـاريا مهما يعـبر عن الأسلوب الهندسي القديم
الذي يحقق الأهداف الدفاعية المنشودة في ذلك الوقت .
أقيم القصر في عهد المغفور له الشيخ مبارك الصباح كما أقام به من بعده المغفور له الشيخ سالم الصباح .
ويقـع القصر الأحمر حاليا في مدينة الجهراء ،وقد كان عند بنائه عام ( 1914-1915) يقع في الجـنوب من قرية الجهراء في موقع
إستراتيجي قرب أشجار النخـيل في مكان تتوافر فيه المياه الجوفية ، وسبب تسميته القصر الأحمر تعود للطين الأحمر الذي يشكل المـادة
الرئسية التي إستخدمت في بناءهذا القصر .
و تبلغ مساحة القصر 60766.50 قدما مربعا و يضم 33 غرفة وستة أحواش ، إحداها كبير يتوسط القصر ، وبه بئر (جليب )
حفر أثناء حصار القصر عام 1920م أثناء موقعة الجهراء الشهيرة .
وللقصر ثلاث بوابات رئيسية إثنتان منـها كبيرتان ، إحداها من الشرق وهي أكبرهم والأخـري من الشـمال في الإتجاه الشرقي
للقصر مخصصة لدخول ضيوف البادية ، أما الثالثة فهـي صغيرة وتقـع في الناحيـة الشمالية وخاصة بحوش الحريم ،
ويوجد باب داخلي يصل بين حوش الحريم والحوش الرئيسي .
وقد صنعت هذه البوابات من الخشب القوي وثبتت بمسامير معدنية كبيرة

القصر الاحمر21

القصر الاحمر

القصر الاحمر1

القصر الاحمر

القصر الاحمر

القصر الاحمر

33

القصر الاحمر

22

القصر الاحمر