Category: الاثار المصرية


معبد الأقصر

معبد الأقصر معبد كبير من المعابد المصرية القديمةالمعقدة يقع على الضفة الشرقية لنهر النيل في مدينة الأقصراليوم المعروفة باسم (طيبة القديمة). تأسس سنة 1400 قبل الميلاد. شُيد معبد الأقصر لعبادة آمون رعوزوجته موت وابنهما خونسو؛ وهي الآرباب التي يطلق عليها أيضا لقب الثالوث الطيبي (ثالوث طيبة). تم تشييد معبد الأقصر في عهد ملوك الأسرة الثامنة عشر، والأسرة التاسعة عشرة. وأهم الأبنية القائمة بالمعبد هي تلك التي شيدها الملكان أمنحوتب الثالث (1397-1360 ق.م.) ورمسيس الثاني (1290-1223 ق.م.) (الذي أضاف إلى المعبد الفناء المفتوح والصرح والمسلتين). كما أقام الملك تحتمس الثالث (1490-1436 ق.م.) مقاصير لزوار ثالوث طيبة المقدس، كما قام توت عنخ آمون (1348-1337 ق.م.) باستكمال نقوش جدرانه. وقد دمرت المقصورة الثلاثية التي كانت قد شيدت من قبل في عهد الملكة حتشبسوتوالملك تحتمس الثالث (من الأسرة الثامنة عشرة)؛ ثم أعيد بناؤها في عهد الملك رمسيس الثاني. سمي المعبد أيضاً “إيبت رسيت” (وتعني الحرم الجنوبي أو المكان الخاص بآمون رع). وهو من أحسن المعابد المصرية حفظاً وأجملها بناء، وفيه يتجلى تخطيط المعبد المصري أوضح ما يكون

450px-Egypt.LuxorTemple.02 450px-Luxor_Temple_Obelisk 450px-Sphinx_1 499-Luxor-Temple-E 625px-LuxorTemple4 800px-Courtyard_Amenhotep_III 800px-Entrance_of_Luxor_Temple 800px-Luxor_Temple_R04 800px-LuxorTemple1 1000px-Luxortemple Egypt.LuxorTemple.01 Egypt.LuxorTemple.05 karnak-temple-luxor-egypt-480x320 Luxor_temple_2 luxor-beck luxor-egypt Luxor-Temple-1220 Ramses_II_in_Luxor_Temple Statue-of-Ramses-II,-Luxor,-Egypt

Advertisements

   معبد الكرنك

معبد الكرنك من علامات الأقصرفي مصرالمميزة حيث كان كل ملك من الملوك المتعاقبين يحاول جعل معبده الأكثر روعة. ليتميز به عن سلفه لذلك تحولت معابد الكرنك إلى دليل كامل وتشكيلة تظهر مراحل تطور الفنّ المصري القديم والهندسة المعمارية الفرعونية المميزة تبعد المسافة بين الأقصر والكرنك 3 كيلومترات، يتخللها علي جانبي الطريق عدد كبير من تماثيل أبي الهول الصغيرة أو ما يعرف بطريق الكباش. ويعتبر معبد الكرنك أكبر دار للعبادة مُسَوَّر على وجه الأرضواحدة من أهم المواقع ومثيرة للإعجاب في مجمع معبد الكرنك هو معبد آمون رع، مع العالم الشهير العظمى بهو الأعمدة الخاص به.النقاش لا يزال مستمرا حول ما إذا تم إنشاء هذه البنية التي تلوح في الأفق مع الأعمدة قدم لها 69 من قبل أمنحتب الثالث أو سيتي الأول، على الرغم من أنه تم الانتهاء من قبل رمسيس الثاني.  واسعة وكاملة من المواقع الرائعة، معبد الكرنك هو واحد من المواقع الأكثر زيارة في مصر

Karnak-Temple--530OLYMPUS DIGITAL CAMERAKarnak-Temple-1223Karnak-Temple-1222Karnacs21000px-Karnakpanorama1000px-Karnakfrieze1800px-Temple_Complex_at_Karnak800px-SFEC_EGYPT_KARNAK_2006-015800px-SFEC_EGYPT_KARNAK_2006-013800px-SFEC_EGYPT_KARNAK_2006-001800px-KarnakTemple@LuxorEgypt_rams_2007feb9-08_byDanielCsorfoly800px-Karnak-Hypostyle3800px-Allee_des_sphinx_louxor_2004450px-Precinct_of_Montu_002400px-SFEC_EGYPT_KARNAK_2006-009400px-SFEC_EGYPT_KARNAK_2006-007400px-SFEC_EGYPT_KARNAK_2006-002398px-SFEC_EGYPT_KARNAK_2006-018Temple-Karnak

الكنيسة المعلقة اوكنيسة العذراء – مصر

تقع الكنيسة المعلقة في حي مصر القديمة، في منطقة القاهرة القبطية الأثرية الهامة، فهي على مقربة من جامع عمرو بن العاص، ومعبد بن عزرااليهودي، وكنيسة القديس مينا بجوار حصن بابليون، وكنيسة الشهيد مرقوريوس (أبو سيفين)، وكنائس عديدة أخرى. وسميت بالمعلقة لأنها بنيت على برجين من الأبراج القديمة للحصن الروماني (حصن بابليون)، ذلك الذي كان قد بناه الإمبراطور تراجان في القرن الثاني الميلادي، وتعتبر المعلقة هي أقدم الكنائس التي لا تزال باقية في مصرتذهب بعض الروايات إلى أن الكنيسة بنيت على أنقاض مكان احتمت فيه العائلة المقدسة (السيدة مريم العذراء، المسيح الطفل، والقديس يوسف النجار) أثناء الثلاث سنوات التي قضوها في مصرهروبا من هيرودس حاكم فلسطين الذي كان قد أمر بقتل الأطفال تخوفا من نبوؤة وردته. والبعض يرى أنها مكان لقلاية (مكان للخلوة) كان يعيش فيها أحد الرهبان النساء، في واحد من السراديب الصخرية المحفورة في المكان .جددت الكنيسة عدة مرات خلال العصر الإسلامي مرة في خلافة هارون الرشيد حينما طلب البطريرك الأنبا مرقس من الوالي الإذن بتجديد الكنيسة. ومرة في عهد العزيز بالله الفاطمي الذي سمح للبطريرك افرام السرياني بتجديد كافة كنائس مصر، وإصلاح ما تهدم. ومرة ثالثة في عهد الظاهر لإعزاز دين الله. كانت مقرا للعديد من البطاركة منذ القرن الحادي عشر، وكان البطريرك خريستودولوس هو أول من اتخذ الكنيسة المعلقة مقرا لبابا الإسكندرية، وقد دفن بها عدد من البطاركة في القرنين الحادي عشر والثاني عشر، ولا تزال توجد لهم صور وأيقونات بالكنيسة تضاء لها الشموع، وكانت تقام بها محاكمات الكهنة، والأساقفة، ومحاكمات المهرطقين فيها أيضا، وتعتبر مزارا هاما للـأقباط، نظرا لقدمها التاريخي، وارتباط المكان بالعائلة المقدسة، ووجودها بين كنائس وأديرة لـقديسينأجلاء، فتسهل زيارتهم

126 383px-Kairo_Hanging_Church_BW_1 611 00549310 938151072_Hanging_Church_in_Cairo 20115111320Mview20115215520Mview201151112757Mview     201156115627Mview   from-stairs-cc-dannebrog201156124524Mview getsubpic.ashx Hanging_Church,_Egypt images no2zb3 xnx46538 كنيسة المعلقه سنة 1920201151105750Mview201143019646Mview